ما هى السماعات الرقمية؟

السماعة الرقمية في الواقع هي "كمبيوتر كامل". وتعتبر من عجائب التكنولوجيا الحديثة. ويمكن لهذه السماعات أن تعالج الصوت بسرعة عالية وتقوم السماعة الرقمية بتكبير الأصوات التي تود أن تسمعها بينما تصغر الأصوات التي لا تود أن تسمعها.

وتمكن أخصائي السمعيات من السيطرة على نوعية ومستوى الصوت في السماعات و إدخال تعديلات على السماعة لتناسب احتياجاتك ومتطلباتك.

لماذا يبدو صوتي غريباً عند استخدامي لسماعة جديدة؟

عند استخدامك للسماعات للمرة الأولى فإنك قد تلاحظ أن صوتك يبدو غريباً، فسوف تسمع صوتك مكبراً بواسطة السماعة، ويصف البعض هذا الإحساس بأنه تماماً كأنك قد سددت أذنيك أو كأنك تسمع صدىً لصوتك. وهذا الإحساس طبيعي جداً وعادة ما يتلاشى في غضون أيامٍ قليلة إذا ما أعطيت نفسك فرصة للتعود على السماعة الجديدة وتعلمت كيف تتحكم في مستوى الصوت. إلا أن أخصائي السمعيات قد يدخل بعض التعديلات لتخفيف تلك الأعراض إذا ما استمرت بعد الأيام القليلة الأولى أو إذا عجزت عن احتمالها وتطلبت التدخل الفوري.

لمستخدمى سماعات الاذن الطبية hearing AIT.jpg



ما هى أكثر أنواع السماعات شيوعاً؟

هناك أنواع كثيرة من السماعات، إلا أن تحديد النوع الذي سيستخدمه المريض يعتمد على عوامل عدة: منها نوع ودرجة ضعف السمع، وإمكانيات السماعة، وقدرة المريض على التعامل مع الأشياء الدقيقة، وعوامل أخرى اقتصادية وجمالية. وفيما يلي أكثر أنواع السماعات انتشاراً:

- سماعة داخل الأذن

- سماعة داخل قناة الأذن

- سماعات في عمق قناة الأذن

- سماعات خلف الأذن

هل سأتكيف مع السماعة بسرعة؟

يختلف الناس في سرعة تعلمهم، فبعض المرضى يحتاجون إلى يوم أو اثنين للتكيف مع السماعة وتعلم كيفية التعامل معها، إلا أن معظم المرضى يحتاجون إلى بضعة أسابيع قد تمتد في بعض الأحيان إلى بضعة شهور، وينصح بارتداء السماعة لساعات قليلة في اليوم الأول ثم إضافة ساعة كل يوم. كما أنه ينصح بأن تبدأ بالتعامل مع الأشخاص المقربين لك في الأيام الأولى (كأن تبدأ بحوار هادئ مع شخص واحد).


مركز السمع والاتزان

glsjo]ln slhuhj hgh`k hg'fdm